علاج الأمراض

أسباب دخول الطيور في غيار الريش الغير موسمي

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

بسم الله و الصلاة و السلام على رسول الله

بعض مربي الطيور يقعون في أحد أسوء المشاكل التي قد تواجههم في تربيتهم للطيور ألا وهو مشكل دخول الطيور في تغيير الريش الغير موسمي , جميع المربين يعلمون أن الطيور لديها فترة محددة في السنة فيها تقوم بتغيير ريشها لإستقبال فصل الشتاء و لتغيير ريشها المتهالك و تمتد هاته الفترة لدى طيورالحسون حوالي شهرين شهر 9 و شهر 10 , و المشكل الذي نحن بصدد طرح أسبابه هو دخول الطيور لتغيير الريش في فترة التزاوج أو دخول الطائر مرتين لتغيير الريش .
هذا المشكل يواجه بالأكثرية مربي طيور الحسون لأن طيور الحسون حساسة جدا لأي تغير مفاجئ , وكذالك حتى بالنسبة للطيور الأخرى فقد تقع في هذا المشكل , صراحة لم أقع في هذا المشكل منذ أن بدأت في تربيتي للطيور و قد بدأت بتربية طيور الحسون , و لذالك فالمعلومات التي سوف أقدمها لكم أو “أسباب دخول الطيور في تغيير الريش الغير موسمي” هي حصلية ما إستفدته من تجربتي مع المربين و كذالك ببعض البحوث من مواقع مختلفة .

  • أسباب غيار الريش الغير موسمي :

هذا المشكل لديه الكثير من الأسباب و ترتبط هاته الاسباب بتغير المفاجئ لنظام تم إعتماده للطائر و من هذه الأنظمة :

  • النظام الغذائي :

تغيير النظام الغذائي للطيور بشكل مفاجئ يؤدي بدون شك إلى دخول الطائر في تغيير الريش , و نقصد هنا بالنظام الغذائي الغذاء الرئيسي الذي يتمثل في البذور , إذا كان للطيور يتغذى على نوع واحد من البذور و قمنا بتقديم له مجموعة من البذور الأخرى (خلطة) بشكل مفاجئ فهذا  لن يعرضه لتغيير الريش و لكن قد يسبب مشكل في الجهاز الهضمي لأن تلك البذور لم يكن متعود عليها و بتالي وجب تقديمها تدريجيا , أما إذا كان الطائر له نظام متنوع من البذور و قمنا بتقديم نوع واحد من البذور بشكل مفاجئ فهنا يدخل الطائر في تغيير الريش بدون شك , أما بالنسبة للأغذية الأخرى الغير رئيسية كالنباتات و الخضر و الفواكه فليس مشكل إذا تم قطعها عن الطائر أو تقديمها.

  • الحرارة :

قد لا يعتبر تغير الجو المفاجئ مشكل حقيقي و لكن لابد من الحذر من تغيير مكان الطائر و خصوصا إذا كان المكان الجديد الذي ستضعه فيه يعاكس حرارة المكان الأول , بمعنى أخر تغيير من مكان ساخن إلى مكان بارد فهذا بلا شك يؤدي أيضا إلى تغيير الريش الغير موسمي.

  • نظام الإضاءة :

بدون أدنى شك فالإضاءة تلعب دورا هاما لدى جميع الطيور و بها تحدد الطيور مواسم السنة , مما يجعل التغيير المفاجئ للإضاءة يؤدي حتما إلى دخول الطيور في تغيير الريش الغير موسمي , فبالإضاءة يمكن التحكم في أوقات تزاوج الطيور و ذالك بغييرها وفقا لمدة الإضاءة التي تتزاوج فيها الطيور , و بتالي فالتغيير المفاجئ للإضاءة و إطالة مدتها أكثر من اللازم يؤثر سلبا على الطيور و يدخلها في تغيير الريش.
إقرأ أيضا : سلسلة إنتاج الحسون | الحلقة الثانية | مرحلة طرح الريش

  • الخوف و الصدمات :

تعرض الطائر للصدمات أو الفزع من حيوان كيفما كان نوعه  قد يؤدي أيضا إلى دخول الطائر لتغيير الريش أما إذا كان الطائر في مرحلة تغيير الريش ففي هذه الحالة يتوقف عن تغيير الريش مما يسبب مشكل أخر .

  • منتجات الهرمونات :

الكثير من المربين لديهم فضول في تجربة عدة أدوية على الطيور و كأن الطيور أصبحت فئرات تجارب , ومن هاته الأدوية منتجات هرمونات التستوستيرون التي تقدم لكي يهيج الطائر و يكون في أشد حالات الجهوزية , لكن المشكل في هاته الأدوية إذا تم الإفراط في تقديمها فهي تؤدي إلى نزع الريش من الطائر و دخوله في تغيير الريش مرة أخرى هذا إذا لم تؤدي به إلى الموت.

  • المضادات الحيوية :

الإفراط في تقديم المضادات الحيوية أيضا قد يؤدي بالطيور إلى الدخول في تغيير الريش الغير الموسمي , و كذالك المكملات الغذائية الفاسدة .
إقرأ أيضا : بعض الأغذية السامة على الطيور

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق