التزاوج

ثلاث شروط ضرورية لإنتاج الحسون

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
بسم الله و الصلاة والسلام على رسول الله

مرحبا بكم إخواني الكرام في موقعكم الإلكتروني “تربية الحسون “ , موضوع اليوم هو حول ثلاث شروط أساسية لإنتاج الحسون داخل الأقفاص , فأي شخص يمكنه إنتاج الحسون داخل الأقفاص بتوفير هاته الشروط و إن كان مبتدأ في تربية الطيور مع بعض النقاط المهمة في التربية.

  • الشرط الأول : الأمان
ثلاث شروط ضرورية لإنتاج الحسون
الأمان
و يتححق هذا الشرط بالترويض الطيور و الإقتراب إليها أكثر في أوقات الفراخ لكي تستأنف داخل القفص و تألف الإنسان , ففي الأصل لم يكن الإنسان يربي أي نوع من الحيوانات و شيئا فشيئا بدأ الإنسان بتربية بعض الحيوانات و الإنتاج منها كالبقر و الغنم و الأحصنة و الدجاج و غيره و بالطبع لم تكن هاته الحيوانات في بادئ الأمر تنتج بسهولة بل كان يتطلب الأمر بعض الوقت حتى تستأنف و تألف الإنسان , ولم يكن الأمر بهذه السهولة التي نشاهدها اليوم من إنتاج و تربية للحيوانات , و مثال أخر و هو طائر الكناري ففي هذه الأيام يمكن لطفل صغير الإنتاج من طيور الكناري بسهولة تامة و لكن من قبل و في بداية إكتشاف الكناري لم يكن الإنسان ينتج من الكناري بل كان يربيه من أجل أغراض أخرى مثل سماع صوته و إكتشاف وجود الغازات داخل المناجم .

و كما نعلم فطيور الحسون طيور برية تخاف من الإنسان و هذا شيئ عادي , ووظيفتنا إخواني الكرام هي ترويض الحسون البري و هذا أمر سهل و يحتاج فقط لبعض الوقت و الصبر , و الترويض إخواني الكرام يجب أن يكون بالتدريج .
لا تظن أنني أقصد بالترويض خروج الطائر من القفص و صعوده إلى يدك , لا أخي الكريم فالإنتاج من طيور الحسون لا يتطلب الوصول لهذه المرحلة و هي صعود الطائر إلى اليد وإنما فقط من خلال هدوءه داخل القفص و عدم خوفه منك , هذا هو المطلوب , و هذا هو الشرط الأول.
و طبعا إخواني الكرام هناك طيور برية تنتج في القفص بدون ترويض و هذه طيور إستثنائية , كما يمكنها الإنتاج في السلاكات بدون ترويض .

  • الشرط الثاني : توفير جميع العناصر الغذائية للطائر
ثلاث شروط ضرورية لإنتاج الحسون
العاناصر الغذائية
يحتاج جسم الكائن الحي  دوما إلى تجديد نشاطه و تدعيم بنيته , لذالك فهو يحتاج إلى العناصر الغذائية المتنوعة , و ذالك ليبقى على قيد الحياة و يكون بعيد كل البعد عن الأمراض , و يجب توفير هاته العناصر الغذائية للطيور , لتدعمهم في توفير الطاقة للجسم و لتسهيل حركتهم , كما تعمل  هذه العناصر الغذائية على تنظيم عمليات الأعضاء الداخلية للقيام بوظائفها و من هذه الوظائف هي تجهيز الأجهزة التناسلية من أجل التزاوج , كما ترمم العناصر الغذائية الأنسجة و تساعد على نموها بشكل صحي و سليم , و هاته العناصر الغذائية هي : البروتينات و الكربوهيدرات و الدهون و الماء و الفيتامينات و المعادن .

و لكل من هاته العناصر دور خاص في أجسام الكائنات الحية , لذالك للإنتاج من جيمع الحيوانات يجب توفير هاته العناصر الغذائية و ذالك من خلال تقديم برنامج غذائي متوازن يحتوي على جميع هاته العناصر الغذائية , و قد قمنا سابقا إخواني الكرام بتقديم ثلاث خلطات , واحدة للبذور و أخرى للباتي و أخرى للغريث , خلطة الباتي إخواني الكرام التي قدمنا هي رائعة جدا و تحتوي على معظم العناصر الغذائية لذا أنصحكم بتقديمها للطيوركم و يمكنكم الرجوع إليها و قراءتها في أي وقت من خلال الضغط على الصور التالية بعد إخيار الموضوع :

  • الشرط الثالث : الإضاءة
ثلاث شروط ضرورية لإنتاج الحسون
الإضاءة
 

و لا أقصد بها الإضاءة الإصطناعية , بل أقصد الإضاءة الطبيعية فقط التي سننتج بها في الشهر الذي تتزاوج فيه معظم طيور البرية و خصوصا طيور الشرشوريات و هو  شهر مارس ,فالطيور إخواني الكرام يجب أن تستيقظ مع الشروق و تنام مع الغروب بدون زيادة أو نقصان و يجب أن نحترم الإضاءة الطبيعية بحيث لا نشعل الضوء على الطيور ليلا , و الإضاءة إخواني الكرام هي محفز جنسي للطيور و تلعب دورا هاما في الإنتاج و أساسية في معرفة الطيور لوقت التزاوج و بذالك تبدأ الطيور بتجهيز نفسها للتزاوج , و تصل الإضاءة في وقت التزاوج إلى 14 ساعة و أزيد.
هاته إخواني الكرام هي الشروط الأساسية للإنتاج  الحسون في الأقفاص نأتي, الأن إلى بعض النقاط المهمة في الإنتاج و التي تلعب دورا في الدفع بالطيور للتزاوج.

  • النقطة الأولى : الإستحمام
ثلاث شروط ضرورية لإنتاج الحسون
الإستحمام
إستحمام الطيور إخواني الكرام يحسن من مزاجها و كلما تحسن مزاج الطائر كلما كان هذا أفضل للدفع بالطيور للتزاوج , فالإستحمام يساعد في تحسين العامل النفسي للطيور و بذالك نكون أقرب للإنتاج و أيضا يلعب الإستحمام دورا في طرد الغبار و الطفيليات و الأوساخ عن ريش الطائر مما يجعل الريش لامع و متناسق و بهذا يجلب الذكر إناث الحسون للتزاوج.
  • النقطة الثانية : التشميس
ثلاث شروط ضرورية لإنتاج الحسون
التشميس
التشميس إخواني الكرام يمكن تعويضه بتقديم فيتامين d3 للطيور و لكنه يلعب دورا هاما في تحسين نفسية الطائر و جعله نشطا و مرحا و بتالي يكون العامل النفسي قد توفر من خلال تشميس الطيور , فقد تلاحظ أن الطيور عند إخراجها للشمس تكون أكثر نشاط و حيوية و تبدأ بتغريد فتلاحظ أن الطائر و كأنه كان في مكان يكرهه و بتالي فلابد من تشميس الطيور من حين لأخر  لكي نساعدهم في تحسين نفسيتهم.

كانت هذه إخواني الكرام الركائز التي يجب توفيرها للطيور من أجل الإنتاج و هي سهلة للغاية و يمكن لأي شخص توفيرها .
أتمنى إخواني الكرام إني قد أفدتكم و لو بشيئ بسيط و أتمنى لكم من كل قلبي أن تنجحوا في إنتاج الحسون في الأقفاص و يوفقكم الله لكل خير و في الأخير إذا كان لديكم إي سؤال أو ملاحظة فالمرجو تركها في التعليقات أو من خلال مراسلتنا على صفختنا على الفيسبوك و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق