الطفرات

طفرات الحسون (المقدمة)

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
بسم الله و الصلاة  و السلام على رسول الله

سنبدأ إبتداءا من هذا الموضوع إن شاء الله تقديم سلسلة من المواضيع التي تتحدث عن طفرات الحسون , و سنجيب عن عدة تساؤلات يطرحها المربين في هذا الشأن , و سيكون هذا الموضوع عبارة عن مقدمة تمهيدية .
لطفرات الحسون أهمية خاصة، فهي تضفي جمالا على هواية تربية الطيور , كما تزيد المتعة وتعطي الأمل بشكل مستمر بالحصول على طيور ذات ألوان جديدة ومختلفة.
هذا الأمر حصل في الكناري أيضاً , فالكناري البري لونه أخضر وتتشابه جميع الطيور بهذا اللون، وحصلت الطفرات التي أدت إلى نشوء الألوان والأشكال المختلفة، إذ ظهر كناري الغناء وكناري الشكل وكناري اللون، وبحيث لا نكاد نجد أحدا يربي الكناري بلونه الأصلي، لأنه حتى في الكناري الأخضر الموجود لدينا اليوم اختلفت الطبقة اللونية عن الكناري الأصلي الموجود في البر , وإذا سارت أمور الطفرات في الحسون كما سارت أمورها في الكناري، فإن المربين بعد أربعة قرون من الآن لن تكون لديهم إلا حساسين الطفرات تقريبا وسيقتصر وجود الحسون الأصلي على البر , هذا إن تركه الصيادين في البرية أصلا.

طفرات الحسون (المقدمة)

من الملاحظ أنه مواقع التواصل الإجتماعي تطرح فيها بعض الأسئلة الخاصة بالطفرات , ويدرك المتابع أن محتوى هذه الأسئلة يدل على غياب حتى بديهيات المعرفة في هذا الباب، كما أن من النادر أن تجد من يستطيع أن يجيب عن هذه الأسئلة , وهذا ليس غريبا، ففي الحقيقة خبراء طفرات الحسون قلة في العالم بأكمله، وأغلبهم موجودون في أوربا. وبالتحديد في إيطاليا، ثم إلى حد ما فرنسا وبلجيكا وإسبانيا , وعلى الرغم من وجود بعض خبراء الطفرات في العالم العربي، فإن مساهماتهم للأسف تكون قليلة إلا شبه منعدمة .
من خلال ما ذكرناه تبرز الأهمية الكبرى لكتابة سلسلة تشرح أساسيات علم الطفرات في الحسون، وهذا ما سنفعله  إن شاء الله  في هذه المواضيع.
وللذكر فإن الطفرات في طيور الحسون كلها لونية، حيث لا توجد حتى الآن طفرات شكلية فيه كما هو الحال في الكناري, وبطبيعة الحال فإن مفهوم الطفرة يختلف عن مفهوم الأصناف مثل حسون البارفا والماجور والأنيق وغيره ، فهذه  أنواع فرعية ، أما الطفرات فيمكن أن تحصل لأي من هذه العروق.

طفرات الحسون (المقدمة)

و سنعتمد إن شاء الله على عدة مصادر و مراجع منها :

  1. كتاب : Avian Genetics
  2. كتاب : Jilgeros y Especies Afines
  3. كتاب : Le chardonneret
  4. كتاب : Le mutazioni del cardellino
  5. كتاب : El Jilguero
  6. كتاب : La Biodiversité du Genre Carduelis
  7. و مواقع أجنبية عدة.

كانت هذه إخواني الكرام مقدمة هذا الموضوع , ألقاكم في الجزء الثاني من هذه السلسلة و الذي سنتحدث فيه بإذن الله عن المفاهيم الوراثية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق