المزيد

مايك مقطوع الرأس

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

أغلب المتابعين لهذا الموضوع قد  يظنون أن الأمر مجرد كذب و خداع , و هذا ما قد ظننته أنا أيضا , لكن من خلال إجراء بحث حول الموضوع تبين أن الأمر وقع بالفعل , ففي 10 سبتمبر من عام 1945 أثبت الديك الملقب ب “مايك” أنه يمكن العيش بدون رأس لمدة 18 شهرا , و قد أصبح هذا الأخير من أشهر الطيور على الكوكب أنذاك , و هذا قد أكسب صاحبه أموالا كثيرة  بسبب المعجزة التي حققها.

مايك مقطوع الرأس

و لكن كيف يعيش الطائر و رأسه مقطوع , هذا ما أجاب عنه العلم بالقول أن الطيور المستأنسة يمكنها البقاء على قيد الحياة بسبب وضعها الدماغي الذي يوجد في مساحة صغيرة من الجمجمة بزاوية خمسة و أربعون درجة , بحيث أن المخيخ و جذع الدماغ اللذين يتحكمون بمعظم الوظائف الحيوية يوجدان في عنق الدجاج ولذالك عندما يتم قطع الرأس يمكن أن يستمر الجسم لفترة قصيرة.
ولكن كيف تمكن مايك من العيش لمدة 18 شهرا دون رأسه , قرر صاحب المزرعة “لويد أولسن” أن الوقت قد حان لكي يصبح الديك جزءا من طاولة العشاء , لذالك فقد قام بقطع رأسه وهنا بدأت حكاية “مايك”.

مايك مقطوع الرأس

بعدما ركض صديقنا مايك قليلا حول نفسه رفض السقوط أرضا رغم فقدانه لرأسه , فوقف ثابتا مكانه و كأن شيئا لم يقع , و حاول أن يأكل الطعام لكن دون جدوى في مشهد غريب , وهذا ما جعل صاحبه يتركه و يمضي خارج المزرعة.
و في اليوم الموالي , وجد صاحب المزرعة الديك نائما على الأرض لكن لا يزال حيا فقرر الإعتناء به , و بدأ في إطعامه بالماء و قطع صغيرة من الذرة والحليب.
تابع
<><>

مايك مقطوع الرأس

كان صاحبه يقوم بإدخال الطعام مباشرة في حلق الديك بإستخدام شافطة صغيرة , و بالفعل نجحت الفكرة و كان مايك بصحة جيدة.
من الناحية العلمية نجا الديك مايك من قطع رأسه لأن السكين أخطأت الوريد الوداجي , لذا فقد الديك بصره و قطعة من دماغه لم تكن مسئولة عن وظائف الحيوية للجسم.

مايك مقطوع الرأس

وهنا بدأت شهرة الديك و فسرعان ما كتبت الصحيفة المحلية مقالة عن الدجاجة المعجزة , و تلقى صاحب المزرعة عروضا لإلتقاط صور للديك مقطوع الرأس , إنتشرت الأخبار بشكل كبير حتى أصبحت شهرته عالمية فكان الناس يدفعون الأموال لرؤية مايك الذي لا رأس له.

مايك مقطوع الرأس

وصلت قيمة الديك مايك أنذاك إلى 10000 دولار , و كسب صاحبه في الجولات التي كانت بصحبة مايك ما قيمته 4500 دولار شهريا , و أصبح مايك من مشاهير الصحافة بما في ذالك صحيفة التايمز.
في عام 1947 و بتحديد في 17 مارس كان مايك و صاحبه الأمريكي يقضون الليل في أحد الفنادق حيث إختنق مايك بسبب حبة ذرة علقت في عنقه , و لم يكن لدى صاحبه المعدات اللازمة لإنقاذه فمات مايك حينها.

مايك مقطوع الرأس

بعد مدة من موت الديك مايك أقام سكان فرويتا حيث عاش الديك تمثالا في البلدة لإحياء ذكراه .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق